منتديات الجوكر

تميز بلا حدود
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الهواوي
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 270
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

مُساهمةموضوع: (النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ)   الأحد يونيو 01, 2008 5:21 am

أعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيِمِ

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

(النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ)

(إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الّجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ).

صَدَقَ اللهُ العَظِيم

الَّلَهُمَّ

إنا لنسألك بذاتك ونلوذ إليك بعزتك ونتذلل بين يديك بوحدانيتك ونتوسل إليك بربوبيتك أنت الله لا إله هو الرحمن الرحيم، أن تقرأ منا حبيبنا ومعلمنا وصفوة الخلق سيدنا محمد بن عبد الله خاتم أنبيائك ورسلك السلام، والحب الخالص الذي لا ينفد ولا يعدله حب لغيره قط من الخلق أجمعين.

الَّلَهُمَّ

هذا المقداد بن عمرو الكندي - رضي الله عنه - يقف يوم بدر يقول لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (يا رسول الله، امض إلى ما أمرك الله به فإنا معك حيثما أردت، أما والله لا نقول لك كما قالت بنو إسرائيل لموسى (اذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ) ولكنا نقول إمض ونحن معك، إذهب أنت وربك فقاتلا إنا معكما مقاتلون ما دامت منا عين تطرف، نقاتل عن يمينك وعن يسارك ومن بين يديك ومن خلفك، فوالذي بعثك بالحق لو سرت بنا إلى برك الغماد لجالدنا معك من دونه حتى تبلغه).

الَّلَهُمَّ

وهذا سعد بن معاذ - رضي الله عنه - يقف إلى حضرة سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم يوم بدر يقول له: (يا رسول الله، قد آمنا بك وصدقناك وشهدنا أنَّ ما جئت به هو الحق وأعطيناك على ذلك عهودنا ومواثيقنا على السمع والطاعة، فامض يا رسول الله لما أردت فوالذي بعثك بالحق لو استعرضت بنا هذا البحر فخضته لخضناه معك ما تخلف منا رجل واحد، وما نكره أن تلقى بنا عدونا غداً، إنا لصبر في الحرب صدق في اللقاء، ولعل الله يريك منا ما تقر به عينك، فسر بنا على بركة الله. يا رسول الله، والذي أكرمك وأنزل عليك الكتاب، ما سلكتها قط ولا لي بها علم ولئن سرت حتى تأتي برك الغماد من ذي يمن لنسيرن معك، ولا نكون كالذين قالوا لموسى (اذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ) ولكن اذهب أنت وربك فقاتلا إنا معكما مقاتلون، ولعلك أن تكون خرجت لأمر وأحدث الله إليك غيره، فانظر الذي أحدث الله إليك فامض له، فصل حبال من شئت، واقطع حبال من شئت، وعاد من شئت، وسالم من شئت، وخذ من أموالنا ما شئت).

الَّلَهُمَّ

أبلغه حبيبنا وحبيبك محمد - صلى الله عليه وآله سلم - حبنا وتعلق قلوبنا بحبك وحبه وأنا - والله - أحبته، الراجين عفو ربهم وشفاعة نبيهم صلى الله عليه وآله سلم والوقوف تحت ظل عرشك وتحت لواء حبيبك محمد - صلى الله عليه وآله سلم - يوم العرض الأكبر، الطامعين أن نرد حوضه الطاهر الشريف، العاشقين لشربة من يده الطاهرة من حوضه الكريم، لا نظمأ بعدها أبداً.

الَّلَهُمَّ

أبلغ الحبيب المصطفى أنَّا على ما قاله الأنصار محافظين، فصل حبال من شئت يا رسول الله، واقطع حبال من شئت يا حبيب الله، وعاد من شئت يا نبي الله، وسالم من شئت يا أشرف خلق الله، وخذ من أموالنا ما شئت يا شفيع الأمة يا نور خلق الله.

الَّلَهُمَّ

كما وعدت حبيبك سيدنا - محمد صلى الله عليه وآله سلم - يوم بدر فقال عليه الصلاة والسلام: (سيروا على بركة الله وأبشروا فإن الله قد وعدني إحدى الطائفتين والله لكأني الآن أنظر إلى مصارع القوم) فإنا بك نلوذ وإليك نتذلل وبك نتمسك، أن أنصرنا وأنصر دينك وحبيبك سيدنا محمد - صلى الله عليه وآله سلم - على هؤلاء الظالمين الكافرين الذين فعلوا بحبيبك ما فعلوا، فوعزتك وجلالك، أن القوة قوتك والقدرة قدرتك والبطش بطشك والإنتقام إنتقامك، ونحن الذين لا حول لنا ولا قوة إلا بك.

الَّلَهُمَّ

أرنا بمن إعتدى على المصطفى - صلى الله عليه وآله وسلم - من الدانماركيين ومن آزرهم من الكفرة المشركين عظائم قدرتك، وعجائب بطشك فإنهم لا يعجزونك، أحصهم عدداً وأقتلهم بدداً ولا تغادر منهم أحداً، شتت شملهم وفرق جمعهم وأرسل السماء عليهم بحجارة من سجيل، وأنزل عليهم بطشك كما أنزلته على عاد وثمود، يتم أطفالهم ورمل نساءهم وأبتر القوة من رجالهم، دمر إقتصادهم وزعزع حياتهم وأجعل الدمار والبؤس والفقر يومهم ومعيشتهم، فإنك تقدر ولا نقدر، بحق وحدانيتك وربوبيتك وألوهيتك وعزتك وجلالك وذات قدسيتك يا رب العالمين.

الَّلَهُمَّ

ما سألناك لدنياً نصيبها، وإن سألناك فإننا الضعفاء وأنت الكريم، ولكننا سألنا نصرة حبيبك سيدنا - محمد صلى الله عليه وآله سلم - الذي إتبعناه وصدقناه وآمنا بك رباً واحداً وبه نبياً ورسولاً وهذا من فضلك وكرمك علينا دون حول منا ولا قوة، وتكرمت علينا فأسكنت حبك وحبه بقلوبنا فلك الحمد ربنا، فمن يا رب ينصر الحبيب غير الحبيب، وأنت حبيبه الذي خيرته بين الخلود في الدنيا وبين لقائك فقال (بل الرفيق الأعلى) فلا تخيب اللهم رجاءنا وأنت أملنا، فإنا نشهدك على حبنا له، والألم الذي أصاب قلوبنا من جراء المساس به حاشاه صلى الله عليه وآله وسلم.

الَّلَهُمَّ

منا الدعاء ومنك الإجابة إنك على كل شيء قدير

السلام عليك يا سيدي رسول الله، السلام عليك يا حبيب الله، السلام عليكم يا أول خلق الله، السلام عليك يا خاتم رسل الله، السلام عليك يا صفوة خلق الله، أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمد عبد الله ورسوله، ونشهد أنك يا رسول الله قد أديت الأمانة حق الأداء وبلغت الرسالة حق البلاغ وجاهدت في الله حق الجهاد وعبدت الله حق العبادة، ونشهد أنك قد نصحت الأمة وأنه قد كشف الله بك الغمة فأخرجنا الله بك من الظلمات إلى النور وتركتنا على المحجة البيضاء والشريعة الغراء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدك إلا هالك حتى آتاك اليقين، فجزاك الله عنا وعن العالمين أجمعين بخير ما جزى به عبداً من عباده ونبياً عن أمته، جعلنا الله وآباءنا وأمهاتنا وأرواحنا وأموالنا وأزواجنا وزوجاتنا وأبناءنا وبناتنا فداءك يا رسول الله، ورحمة الله تعالى وبركاته.

الَّلَهُمَّ

صلِّ وسلم وبارك وأنعم على عبدك ورسولك سيدنا محمد النبي الطاهر الأمين خاتم أنبيائك ورسلك وصفوة خلقك الشفيع المشفع وعلى آله وأصحابه أجمعين عدد ما دار في السماء فلك وعدد ما سبح لك في الملكوت ملك وعدد ما ذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون وبالقدر الذي أمرت به بقول الحق (إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ صَلُّواْ عَلَيْهِ وَسَلِّمُواْ تَسْلِيماً) وبالقدر الذي يليق بقدره الطاهر الشريف ويرضيك عنا ويغنمنا شفاعته - صلى الله عليه وآله وسلم - يا رب العالمين.

والحمد لله رب العالمين

أرجوك .. ساهم بالنشر وأغنم الأجر .. أرجوك

لا تدع بريداً ولا مجموعة بريدية ولا موقعاً إلا وضع بصمتك به

علها أن تكون شفيعة لنا يوم القيامة وشاهدة أمام ربنا العلي القدير

وأحذر من العودة إلى المنتجات الدانماركية أبد الحياة

فوالله الذي لا إله إلا هو

لن تنفعنا لورباك وبوك والبقرات الثلاث وغيرها

إن وقفنا نرجو الشفاعة يوم القيامة من نبي الرحمة

صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم



اللهم إرحم والداي كما ربياني صغيراً

اللهم إرحم كاتب هذا الموضوع وناقله وقارءه ووسع مدخله وأكرم نزله ونور قبره وبرزخه وطريقه على الصراط المستقيم

منقول من الايميل

ودمتم سالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-prinse-al-saudi.yoo7.com
 
(النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الجوكر :: منتديات عامه :: الاحبيبنا محمد-
انتقل الى: